Saturday, October 29, 2016

التهابات المهبل…انواعها وعلاقتها بتاخر الحمل

التهابات المهبل…انواعها وعلاقتها بتاخر الحمل

 

 

 

التهابات المهبل من المشاكل التي قد تعيق حدوث الحمل ، و تختلف أعراض التهابات المهبل من سيدة لأخرى فقد يكون سبب حدوث الالتهابات العدوى البكتيرية ، أو العدوى الفيروسية ، أو عدوى الخميرة .

ما هي أعراض وجود التهابات المهبل ؟

هناك بعض الأعراض التي تدل على وجود مشكلة في المهبل ، و الأعراض تشمل:

وجود حكة في المهبل .

وجود إفرازات مهبلية ( و تختلف الإفرازات على حسب السبب المؤدي لحدوث الالتهاب المهبلي ) .

حدوث ألم أثناء الجماع .

حرقان أثناء التبول .

ألم أسفل البطن .

ما هي أنواع التهابات المهبل ؟

التهاب المهبل له العديد من الأسباب و من أكثر الأسباب شيوعا :

التهاب المهبل البكتيري

حيث يحتوي المهبل طبيعيا على نوعين من البكتريا ، البكتيريا النافعة و البكتريا الضارة ، و تعمل البكتيريا النافعة على التحكم في نمو البكتيريا الضارة ، و عندما يحدث خلل في هذا النظام يحدث التهاب المهبل البكتيري ، أعراض التهاب المهبل البكتيري تشمل وجود إفرازات ذات لون أبيض أو أصفر و رائحتها تشبه رائحة السمك .

المبيضات أو عدوى الخميرة

عدوى الخميرة من أكثر الأسباب شيوعا لحدوث الالتهابات المهبلية و تشمل الأعراض وجود حكة شديدة ، و ألم أثناء الجماع ، ووجود إفرازات مهبلية تشبه قطع الجبن .

مرض الكلاميديا

الكلاميديا من أكثر الأمراض التى تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي ، وتكون العدوى غالبا بدون بدون أعراض .

مرض السيلان

السيلان من الأمراض الجنسية التي تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي ، و أيضا تنتقل عن طريق سوائل الجسم و من الممكن أن تنتقل العدوى من الأم إلى وليدها أثناء الولادة ، و تكون الإفرازات لونها أصفر .

الحساسية (التهاب المهبل الغير معدي )

و يكون ناتج عن استخدام فقاعات الصابون و بعض الروائح النفاذة ، مما يؤدي لحدوث تهيج بالمهبل .

داء المشعرات

داء المشعرات ينتقل عبر الإتصال الجنسي ، و يسببه كائن صغير يعرف بالمشعرات المهبلية ، ومن الممكن أن تنتقل العدوى إلى الزوج عن طريق الإتصال الجنسي ، و لون الإفرازات المهبلية يكون أخضر أو أصفر مع وجود رائحة كريهة للإفرازات .

ما هو علاج التهابات المهبل ؟

المفتاح الأساسي لعلاج التهاب المهبل هو الوصول للتشخيص الصحيح عن طريق الأعراض ، و لون الإفرازات المهبلية ، ومن ثمّ وصف العلاج المناسب لها ، ولكن الوقاية خير من العلاج فهناك بعض النصائح لتقليل حدوث الالتهابات المهبلية ، وتشمل :

الحفاظ على منطقة المهبل نظيفة و جافة .

تجنب استخدام الصابون المعطر و الفقاعات أثناء الإستحمام .

تجنب الملابس الضيقة ، والملابس الداخلية المصنوعة من النايلون .

تناول الزبادي يوميا قد يقلل من حدوث العدوى حيث يعمل على رفع المناعة .

استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الجنسية يمنع حدوث العدوى .

إجراء فحص سنويا للتأكد من عدم وجود عدوى .

هل تؤثر التهابات المهبل على حدوث حمل ؟

التهابات المهبل البسيطة لا تسبب غالبا مشكلة لحدوث الحمل و بمجرد تناول جرعات الدواء ، تزول العدوى و من الممكن حدوث الحمل ، ولكن في حالة إهمال علاج التهابات المهبل من الممكن أن تعيق حدوث الحمل حيث تنتشر العدوى خلال الجهاز التناسلي ، وتؤدي لحدوث بعض المشاكل مثل حدوث التصاقات بالأنابيب ، و التهابات الحوض المزمنة ، والتي تؤدي لضعف انغراس البويضة داخل الرحم فتعيق حدوث الحمل .

و بالرغم من أن الإفرازات المهبلية مفيدة للجهاز التناسلي حيث تعمل على تنظيفه ، إلا أنه يجب الانتباه جيدا لأي تغيرات تحدث في لون ، أو رائحة ، أو كمية الإفرازات ، فالالتهابات البسيطة يمكن علاجها بسهولة ، أما في حالة تطور الالتهابات لاقدر الله قد يصل الأمر لحدوث مشاكل في قنوات فالوب و الرحم تعيق حدوث الحمل .

 

 

 

 

 

No comments:

Post a Comment




ارسل طلبك

Name

Email *

Message *