• الرئيسية
  • فهرس الموقع
  • طلبات الافلام
  • اتصل بنا
  • صفحتنا على فيس بوك
  • استعمل متصفح جوجل كروم لتصفح افضل في موقعنا حمل كروم من هنا

    أحدث المواضيع

    الأحد، 5 مارس 2017

    توافق المراة الجوزاء مع الرجل من باقى الابراج

    توافق المراة الجوزاء مع الرجل من باقى الابراج









    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الحمل
     هذه العلاقة مبنيّة دائماً على أفكار وأوضاع مميّزة، فكلاهما يتمتّع بمخيّلة كبيرة وتواصل في الأفكار لتحقيق إنجازات مهمّة، غير أنّهما قد يواجهان مراراً حالات عدم استقرار. على المرأة الجوزاء أن تعرف أنّ رجلها غيور جدّاً، ولكنّه عاشق بامتياز، وأنّ غيرته تخبّىء خوفاً دائماً من أنّ تتخلّى عنه؛ فهو يرغب في أن يكون محبوباً ومصدراً دائماً لإعجاب الآخرين. إذا ما وقع خلاف معيّن فهو سيكون سريعاً ومن دون عواقب، فكلاهما يميل إلى المسامحة أكثر منه إلى التجريح.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الثور
    لا يتعرّض الثور بسهولة لتأثير الحبّ من النظرة الأولى، فهو يُسيطر جيّداً على مشاعره ويطوّر عواطفه تدريجيّاً. ولكنّه عندما يتّخذ قراره لا يتراجع عنه أبداً، فيكون حاضراً، وفيّاً مخلصاً. أما المرأة الجوزاء فيصعب عليها أن تكون لرجل واحدٍ، فهي ليست خائنة، ولكنّها بحاجة إلى أنّ تتوزّع بين الكثيرين. فالمشاكل كثيرة مع الثور المتسلّط الذي لا يسمح بوضع مماثل. وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون المال موضوع خلاف بينهما، فالجوزاء تحبّ المال، لما يوفرّه من ملذات حاضرة، وتصرف من دون حساب، بينما هو يرفض الإسراف للمحافظة على العلاقة. إذاً، على الاثنين القيام بالتنازلات، فليس بالإمكان امتلاك شيء مجّاناً.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الجوزاء
     إجمالاً، التناغم يسيطر على هذه العلاقة مع أنّها لا تخلو من بعض العراقيل. ما ينقصهما هو المثابرة، إذ إنّهما في ظروف معيّنة قد يحتاجان إلى مميّزات كلّ واحد منهما. فلا مجال عندها لاعتماد أحدهما على الآخر. فالفردان المتشابهان قد يُعانيان، الملل، وقد تمرّ أمور مهمّة من دون أن يشعرا بها.
     الصورة ليست قاتمة إلى هذا الحدّ، فكلاهم يتمتّع بصفات فكريّة وبقدرات عاطفية تؤمن الاستقرار والتوازن.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل السرطان
    لا يحظى هذا الثنائيّ بأكثر من 50 % من الانسجام والتكامل للحصول على علاقة سعيدة. لا يتشارك السرطان والجوزاء في الحاجات والأعمال ذاتها، ولا حتى في الأشياء الصغيرة لبلوغ توازن معقول.
     يعيش السرطان، هذا البرج المائيّ المتأثر بالقمر، في عالم الخيال ولا يرغب في الخروج منه لمواجهة الواقع، بينما تعيش المرأة الجوزاء في قلقٍ وخوفٍ، وعليها أن تمسك زمام أمور زواجها. يصعّب عليها هذا، كونها غير مستقرّة وضعيفة الإرادة. فهي تفيض بالأفكار، ولكن تنقصها الوسائل والعمل الجادّ لتحقيقها. والسرطان أيضاً لا يخلو من الأفكار، ولكنّه يمزج ما بين الحلم والواقع.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الاسد
    تبهر الجوزاء شريكها الرجل الأسد بحنانها الخفيف والطيّب، الذي غالباً ما يظهر عقلانياً أكثر منه عاطفياً... فعاطفتها وغرامها يستطيعان التأقلم مع حاجات الأسد المتوحّش. وكما هو مؤكّد، تعاني الجوزاء كثيراً في سبيل المحافظة على حصّتها من الحرية اللازمة لها.
     وبالفعل، وعلى الرّغم من أنّ الأسد كريم، فهو متكبّر ومتعالٍ إلى درجة لا تستطيع شريكته تحمّلها. وغير ذلك، لا توجد اختلافات جوهريّة في الرأي بين الاثنين، فزواجهما بنّاء وطويل الأمدّ، وحبّهما صادق وعميق.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل العذراء
     تعيش المرأة الجوزاء حياة اجتماعيّة وعلاقات ممتعة يفتقد إليها الرجل العذراء في معظم الأحيان، ويطمح إليها من خلال هذه المرأة التي تتمتع أيضاً بصفات تكمّله. أمّا هي فترى فيه رجلاً ممّيزاً، يُشبهها كثيراً، ولديه واقعيّة ماديّة أكثر منها. لذلك يستطيعان معاً إيجاد فكر انتقاديّ وروح مرحة ولافتة..


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الميزان
     يتبادلان الحبّ، فكلّما أحبّها أحبّته، لأنّه فعلاً يُحبّها ويكمّلها، وتشعر بأنّها جميلة بفضله، وهما يعيشان كأنّهما في حبّ متجدّد يوميّاً، والأكيد أنّهما لا يملان أبداً من بعضهما البعض.
     الجوزاء والميزان برجان هوائيان وهما متوافقان عقليا في كل سبيل، إنهما رفيقان محفزان يتمتعان بعلاقة جميلة وخالية من الهموم.
     هما متفقان على كل شيء وبعيدين عن العراك، كلاهما رقيق ومحب للمرح وللحياة الاجتماعية والتسلية والسفر. كلاهما غير غيور وغير متطلب ويتماشى الميزان مع رغبة الجوزاء في التجريب.
     مشكلتهم الوحيدة أنهما يحبان إنفاق المال وفي ما عدا ذلك فهما متفقان بشكل رائع.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل العقرب
    تشعر المرأة الجوزاء الضعيفة والقلقة بالأمان، وترى أنّ العقرب حادّ وقاس، لكنّه بارد وعنيف، ولا يتفهّم طبيعتها الحسّاسة والرومانسيّة والمثاليّة. على الصعيد الفكريّ، يتّفقان على تقديم بعض التنازلات، فهو رغم غيرته وانغلاقه، عليه أن يمنحها الاستقلاليّة والحريّة. ومن جهتها، عليها أن تكون صبورة ومتسامحة أمام نوبات غضبه المفاجئة والعنيفة. باستطاعتهما عيش علاقة متينة، إذا عرفا المساعدة والنظر معاً في مستقبل أفضل وسعيد.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل القوس
     فرص التفاهم كبيرة بين هذا الثنائيّ، وما من شيء يعترض طريقهما في الحياة، بفضل تمتّعهما بالحركة والحيويّة، ورغبتهما في التجوّل الدائم والسّفر. سلطة القوس الواعية تجذب إحساس الجوزاء ولطفها، إذ هو شديد الإحساس بضعفها وروحانيّتها، ما يجعله يرغب في حمايتها وطمأنتها من كلّ قلق.
     من ناحيتها، تُقدّر الجوزاء الرومانسيّة والعاطفيّة اهتمامَ القوس وملاحقَته إيّاها بلطفٍ ورقّة. ولكنّ اهتمامه الزائد بالنساء يُضايقها بعض الشيء، لأنّها تغار عليه. لذا، عليه تجنّب هذه المخاطر.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الجدي
    لا تتوافق المرأة الجوزاء الفرحة، ذات المزاج الجيّد والمستعدة الدائمة للمزاح مع الجدي البارد، ولكنذهما يجذبان الى بعضهما البعض من شدّة الاختلاف. فهو يريد التحكّم بها على هواه، ولكنه سرعان ما يكتشف أنها تحتاج الى الحرية للاستمرار مما يصعّب عليه منحها اياها كونه غيوراً ومتسلّطاً ويخشى أن تهمله.
     تشكل المرأة الجوزاء قرب الجدي السند القوي والثابت، ويمكنها ، بعكس الرجل الجوزاء، أن تتكيّف معه وتكون وفيّة له شرط أن يظهر حنانه وكرمه.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الدلو
    يشكّل هذان البرجان ثنائيّاً رائعاً، صلباً وزاخراً بالكرم والإعجاب المتبادل. ويتمتّع مولود الدلو ومولودة الجوزاء بعلاقات ذهنيّة قويّة جداً على الأرجح. ودائماً ما يجد هذا الثنائيّ مواضيع لمناقشتها.
     الآنسات الجوزاء متقلّبات أحياناً، وينجذبن نوعاً ما إلى المقابلات، ولكن هذا الأمر غير خطير ما دام الدلو ليس غيوراً، ويفهم جيّداً معنى الصداقة ولا يجد صعوبة في تمييزها عن الحبّ. هنا تكمن المشكلة لأنّ الآنسة الجوزاء يمكن أن تكون كثيرة الغيرة. ومع ذلك فهما متعلّقان ببعضهما كثيراً الأمر الذي يُبقي علاقتهما ناجحة.


    توافق المراة الجوزاء مع الرجل الحوت
    يكون مسحوراً بمزاجها المرح وبأحاسيسها المميّزة وأحياناً كثيرة بجسدها الفاتن. أما هي فتحبّ فيه جاذبيّته، ونظراته العميقة وكل المشاعر التي تتحرّك في داخله، فلا تتأخّر للامساك به والعيش كل يوم بيومه من دون التفكير في الغد، على الرغم من أنها أكثر واقعيّة منه.
    باختصار، علاقتهما في تنوّع دائم.

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق